المحتوى محمي
المحتوى محمي
استثمار

من أين جاءت تسمية البلاك فرايدي وما هي فرص التسوق الشبيهة؟

خلال فترة الثمانينيات بدأ اسم الجمعة السوداء  يطلق على التخفيضات السنوية بعيد الشكر على السلع والبضائع بالتزامن مع إقبال الزبائن الكبير على الشراء لاغتنام الفرصة.

بقلم


money

(مصدر الصورة: فورتشن العربية، تصميم: أسامة حرح)

بلاك فرايدي (Black Friday) هو يوم الجمعة الذي يعقب عيد الشكر من كل العام، ويشهد زخماً شديداً في التسوق؛ نتيجة الخصومات الكبيرة التي تقدمها الشركات على مخزونات البضائع المتوفرة لديها، والتي تشمل أجهزة إلكترونية وهدايا أعياد الميلاد، وألعاباً وملابس.

ومرّت تسمية بلاك فرايدي بنقطتي تحول رئيسيتين، الأولى فضيحة الذهب المعروفة بالجمعة السوداء في 24 سبتمبر/أيلول 1869، عندما أراد المستثمران الأميركيان جاي جولد (Jay Gould)، وجيمس فيسك (James Fisk)، تكوين شبكة من المضاربين وشراء كميات كبيرة من سبائك الذهب لتخفيض المعروض منه بالسوق، ما يترتب عليه ارتفاع سعره بما يسمح لهما بتحقيق أرباح كبيرة.

ولكنّ الرئيس الثامن عشر للولايات المتحدة يوليسيس س. غرانت (Ulysses S. Grant) علم بالخطة، وأمر وزارة الخزانة بضخ ما قيمته 4 ملايين دولار من الذهب، ويوم الجمعة 24 سبتمبر/أيلول 1869 تراجع سعر المعدن النفيس من 160 دولاراً للأوقية إلى 130 دولاراً، وترتب على انهيار سوق الذهب تراجع سوق الأسهم أيضاً بأكثر من 20% خلال الأسبوع التالي، وأُى هذا الحدث اسم كارثة سوق الأسهم 1869.

نتج عن كارثة سوق الأسهم أزمة اقتصادية أفرزت كساداً في البضائع لتوقف حركة البيع، ما دفع الشركات لإجراء تخفيضات كبرى على السلع والمنتجات والتشجيع على الشراء بدلاً من استمرار الخسائر، حتى أصبح ذلك تقليداً في أميركا، حيث تقوم كبرى المتاجر والمحال والوكالات بإجراء تخفيضات على منتجاتها تصل إلى 90% لمدة محددة.

خلال فترة الثمانينيات بدأ اسم الجمعة السوداء أو بلاك فريداي يطلق على التخفيضات السنوية في عيد الشكر على السلع والبضائع بالتزامن مع إقبال الزبائن الكبير على الشراء لاغتنام الفرصة، وفي ذلك الوقت، كان المحاسبون الماليون يدوّنون الخسائر باللون الأحمر، والمكاسب باللون الأسود، ونظراً لأن مكاسب الشركات في هذا اليوم تكون قياسية تبعاً للبيع الكثيف، فيغلب اللون الأسود على الأحمر، ليصبح اسم اليوم التالي لعيد الشكر بلاك فريداي، وهي نقطة التحول الثانية على التسمية.

وإن فوّتَّ يوم بلاك فريداي لا تقلق، فثمة عطلات تسوق أخرى تقدم فيها الشركات عروض خصومات إضافية، مثل سمول بيزنس ساترداي (Small Business Saturday) وهو يوم مخصص للتسوق عبر الإنترنت والاستفادة من الخصومات المعروضة، وأيضاً يوم سايبر مونداي (Cyber Monday) وهو اليوم المخصص للتسوق من تجار التجزئة المحليين، وكذلك جيفينج تيوزداي (Giving Tuesday) وهو يوم لتحفيز التبرعات الخيرية.

ووصلت مبيعات تجارة التجزئة خلال نوفمبر/تشرين الثاني 2020 خلال يومي بلاك فريداي وسايبر مونداي إلى 100 مليار دولار، حيث نمت مشتريات العطلات عبر الإنترنت في الولايات المتحدة عام 2020 بنسبة 32.2% مقارنة بعام 2019.


image
image