المحتوى محمي
المحتوى محمي
استثمار

ماذا يعني الناتج المحلي الإجمالي وما الفرق بين الحقيقي والاسمي؟

بقلم


money

(مصدر الصورة: فورتشن العربية)

الناتج المحلي الإجمالي (Gross Domestic Product) هو قيمة كل ما ينتج داخل الدولة من سلع وخدمات خلال فترة زمنية محددة تكون ربع عام أو نصفه أو عاماً كاملاً، ويعد الأداة الأكثر شيوعاً لقياس حجم نمو اقتصاد كل دولة ومدى قدرتها على استخدام مواردها، وكلما ارتفعت قيمته كان الاقتصاد أقوى. ويساعد مؤشر الناتج المحلي الإجمالي حكومة الدولة على وضع الخطط والسياسات التنموية للفترة الراهنة والمستقبلية من خلال معرفة توجهات الاقتصاد، وتحديد الإنفاق الاستهلاكي بالأسواق والقطاعات الرئيسية والمستهدفة. 

ويقاس الناتج المحلي الإجمالي الذي يرمز له باختصار (GDP) من خلال ثلاث طرق، من المفترض أن تؤدي جميعها إلى ذات النتائج، وهي:

  1. طريقة الإنتاج: وهي الأكثر مباشرة في القياس، وتتم عبر حساب قيمة جميع ما ينتج من سلع وخدمات داخل الدولة خلال فترة زمنية محددة.
  2. طريقة الدخل: وتتم عبر حساب إجمالي الدخل في الدولة من خلال حساب أجور الموظفين وعائدات الضرائب وأرباح الشركات.
  3. طريقة الإنفاق: وهي حساب حجم الإنفاق الاستهلاكي خلال فترة زمنية محددة داخل الدولة، ويشمل استهلاك الأسر والأفراد والشركات والقطاع الحكومي بجانب نفقات الاستثمار (بافتراض أن كل إنفاق يقابله إنتاج إما سلعة أو خدمة).

ونشأ مفهوم الناتج المحلي الإجمالي عام 1937 عندما طلب الكونجرس الأميركي من الاقتصادي الحاصل على جائزة نوبل في الاقتصاد عام 1971، سيمون كوزنتس (Simon Kuznets)، إيجاد تفسير للنمو الاقتصادي، وإعداد تقرير لمعرفة حجم الاقتصاد الأميركي.

ورصد تقرير سيمون الذي قدمه إلى الكونجرس الأميركي حجم الإنتاج من قبل الأفراد والشركات والحكومة، ومن هنا ظهر مؤشر الناتج المحلي الإجمالي.

الفرق بين الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي والاسمي

الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي (Real GDP) هو مؤشر لقياس حجم الإنتاج وفقاً لأسعار سنة أساس محددة وثابتة، وتحدد هذه الأسعار كمقياس للمقارنة بباقي السنوات، أما الناتج المحلي الإجمالي الاسمي (Nominal GDP) فيعتمد القياس على الأسعار الحالية للعام الجاري، والتي قد تشهد تقلبات سعرية حتى في حالة ثبات حجم السلع والخدمات المنتجة، فهو المؤشر الأقرب لحالة السوق الراهنة، كونه يعكس القيمة الحالية للأسعار ومعدلات التضخم.

وتتنافس الصين والولايات المتحدة الأميركية على معدلات نمو الناتج المحلي الإجمالي، حيث تسعى بكين لتصبح على رأس اقتصاديات الدول الأكثر نمواً في العالم بدلاً من أميركا، وقد نما الاقتصاد الأميركي عام 2021 بنسبة 5.7%، فيما نما اقتصاد الصين خلال العام نفسه بنسبة 8.1%.


الوسوم :   مفاهيم اقتصادية
image
image