المحتوى محمي
المحتوى محمي
استثمار

سلة العملات لقياس قيمة العملة

يتم ربط العملة الوطنية بسلّة العملات بناء على اعتبارات عدة، أهمها مدى قوة هذه العملات في السوق المالية العالمية، ومدى حجم وكثافة التجارة البينية.

بقلم


money

(مصدر الصورة: فورتشن العربية، تصميم: أسامة حرح)

سلّة العملات (Currency Basket) عبارة عن مجموعة من العملات المعتمدة دولياً والمؤثرة في الاقتصاد العالمي والتي تتبع لدول ذات اقتصادات قوية، يتم اختيارها من قبل البنوك المركزية لتحديد قيمة وقوة العملة المحلية تبعاً لقيمتها أمام تلك العملات.

ويتم ربط العملة الوطنية بسلّة العملات بناء على اعتبارات عدة، أهمها مدى قوة هذه العملات في السوق المالية العالمية، ومدى حجم وكثافة التجارة البينية بين الدولة والدول الأخرى صاحبة هذه العملات، كما يشترط أن تكون العملات المختارة هي عملات لأكبر الدول المصدّرة، وتكون أيضاً قابلة للاستخدام الحر ومتوفرة لتلبية كثافة الطلب عليها وسهولة تداولها في السوق الدولية.

ومن العوامل المؤثرة أيضاً في وزن العملة المدرجة في سلة العملات، قيمة الناتج المحلي الإجمالي للدولة وحصته من مجموع الناتج المحلي لدول العملات الأخرى المدرجة في سلّة العملات.

وتتنوع سلال العملات بين سلّة عملات مزدوجة تضم عملتين فقط، وهو نوع نادر مثل التي استخدمها الاتحاد الروسي خلال الفترة من 2005 إلى 2014 عندما ربط الروبل بالدولار واليورو، وسلّة العملات المتعددة، وهو النوع الرئيسي والأكثر شعبية مثل مؤشر الدولار (USDX) الذي بدأ التعامل به عام 1973، وهو سلّة من 6 عملات هي اليورو والين الياباني والجنيه الاسترليني والدولار الكندي والكرونة السويدية والفرنك السويسري، ومن المؤشرات الشهيرة أيضاً مؤشر اليورو (EUR) ومؤشر العملات الآسيوية.

في السابق كانت البنوك المركزية تربط عملتها المحلية بالذهب أو بعملة واحدة فقط مثل الدولار، ولكن مع تكرار الأزمات المالية العالمية مثل كارثة سوق الأسهم عام 1869 والكساد العظيم عام 1929 وخصوصاً بعد انهيار نظام بريتون وودز في 15 أغسطس/آب 1971، اتضح أن ربط العملة المحلية بالذهب أو بعملة واحدة يعرّض اقتصاد الدولة لمخاطر عدة.

 في نهاية عام 1971 تم إعلان التداول من خلال سلال العملات بدلاً من معيار الذهب، بهدف تنويع المخاطر والحد من حدّتها وحماية العملة المحلية من التآكل في حالات الأزمات الاقتصادية وتقلبات الأسواق، عبر ربط العملة الوطنية بمجموعة من العملات ذات الأوزان المختلفة، وقد تتغير أوزان العملات المدرجة في السلّة حسب كثافة التجارة الدولية، وحجم الطلب العالمي على كل عملة، مثلما حدث مؤخراً عندما قررت روسيا ربط مبيعات النفط بالروبل الروسي، ليقفز سعره من 74.71 روبلاً لكل دولار في 2 يناير/كانون الثاني الماضي، إلى 60.94 روبلاً لكل دولار واحد في 22 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.


image
image