المحتوى محمي
المحتوى محمي
مالية ومصارف

خبير يتوقع انخفاض البيتكوين إلى نحو 10 آلاف دولار

حتى الآن في عام 2022، تراجعت عملة البيتكوين نحو 70% من أعلى مستوياتها في نوفمبر/تشرين الثاني.

بقلم


money

لي دروغين، الشريك العام والرئيس التنفيذي للمعلومات في صندوق التحوط الكمي للأصول الرقمية في تكساس "ستار كيلر كابيتال" (مصدر الصورة: Courtesy of Starkiller Capital)

يشهد مستثمرو البيتكوين انخفاضاً هائلاً وخسائر في محافظهم الاستثمارية، وقد تصل العملة المشفرة الشهيرة إلى مستويات منخفضة جديدة برأي مدير صندوق تحوّط للعملات المشفرة.

كان الشريك العام والرئيس التنفيذي للمعلومات في صندوق التحوط الكمي للأصول الرقمية في تكساس "ستار كيلر كابيتال" (Starkiller Capital)، لي دروغين، حذراً بشأن أسواق العملات المشفرة منذ بداية هذا العام.

ويقول إن شركته انسحبت منذ بداية العام من عملات مثل البيتكوين والإيثر (الإيثيريوم) لكنها تابعت أداء هذه العملات. وحتى الآن في عام 2022، تراجعت عملة البيتكوين نحو 70% من أعلى مستوياتها في نوفمبر/تشرين الثاني.

والآن، يقول دروغين: "لحسن حظنا أننا قللنا في نهاية أبريل/نيسان من كافة الارتباطات التي ربطتنا مع هذه العملات في منتصف مارس/آذار قللنا منه بحلول نهاية أبريل/نيسان"، وقد يكون هذا خطوة ناجحة إذا ثبت ما توقع دروغين للبيتكوين.

وقال دروغين لـ "فورتشن" (Fortune) عبر البريد الإلكتروني مساء الخميس: "نتوقّع أن يكون سعر البيتكوين البالغ 20,000 دولار هو قاع السعر، وفي حال انخفض السعر عن ذلك فإننا نتجه إلى عتبة 10,000 دولار أو نحو ذلك، ومن المرجّح أن تصل العملة المشفرة إلى قيمة 10,000 دولار.

وكانت قيمة البيتكوين عند نحو 20,500 دولار بحلول بعد ظهر يوم الجمعة بتوقيت نيويورك حسب موقع "كوين ماركت كاب" (CoinMarketCap).

ويعلّق دروغين قائلاً "نحن الآن في مرحلة التصفية، حيث نشهد انهيار الكثير من الشركات" مثل صندوق التحوّط "ثري آروز كابيتال" (Three Arrows Capital)، المعروف اختصاراً بـ "ثري أيه سي" (3AC)، والذي تمت تصفية أصوله مؤخراً وفقاً لتقرير من موقع "ذا بلوك" (The Block)، ويضيف: "نشهد أيضاً عمليات تصفية متسلسلة للشركات الفاعلة ذات الرافعة المالية الزائدة". وقال دروغين لـ "فورتشن" يوم الجمعة إنه إذا انخفض سعر البيتكوين إلى أقل من 20,000 دولار، "فسيكون هناك بعض البيع الإجباري الجاد من شركات فاعلة وكبرى فعلياً، وقد يؤدي ذلك إلى احتمالية الوصول إلى القاع البالغ 10,000 دولار".

ولكن من أجل الحفاظ على قيمتها عند مستوى 20,000 دولار ومنع الوصول إلى الحالة الهبوطية الأشد عند 10,000 دولار، يعتقد دروغين أن سوق الأسهم يحتاج إلى التعافي على الأرجح. حيث يعتقد أنه "إذا انعكست أسواق الأسهم والأصول الأخرى المعرّضة للمخاطر هنا، فمن المحتمل أن تبقى البيتكوين صامدة عند مستوى 20,000 دولار، لكننا نشك في ذلك". ويُذكَر أن سوق الأسهم دخلت في منطقة سوق هابطة واسعة النطاق في ظل رفع الفيدرالي الأميركي أسعار الفائدة مع ارتفاع التضخم.

العملات المشفرة، مثل البيتكوين والإيثر (الإيثيريوم)، لديها أصول معرّضة للمخاطر متتبعة بشكل كبير مثل الأسهم منذ أواخر العام الماضي. لكن دروغين يعتقد أن فصل الارتباط بين البيتكوين والأسهم تم مؤخراً "بطريقة خاطئة" مع استمرار بيع العملات المشفرة (وفقاً لبيانات شبكة "بلومبرغ" (Bloomberg)، كان الارتباط نحو 0.7 في منتصف شهر مايو/أيار، وهو الآن نحو 0.6)، ويقول إنه يخشى أنه "حتى لو ارتدت سوق الأسهم، فقد يكون هناك أثر سلبي على العملات المشفرة بسبب العبء الزائد والخوف من مزيد من العدوى بين الأسواق".

ومع ذلك، يعتقد أنه في غياب "الارتداد الكبير للأسهم، فإننا نتجه نحو الانخفاض". ويقول دروغين: "لم نصل بعد إلى القاع الذي يدفع المستثمرين إلى الاستسلام، السوق مليئة بالذعر على نطاق واسع، لقد كانت منظّمة في الأسابيع القليلة الماضية ولم نرَ كثيراً من الاستسلام في السوق حتى الآن".

وهذان هما "آخر مرحلتين في القائمة، ولكن كل شيء آخر في مكانه الآن بالتأكيد" بالنسبة للقاع.


image
image