المحتوى محمي
المحتوى محمي
بيئة العمل

لتأخذ لمحة عن مستقبل التسوق الإلكتروني اطلع على تجربة الصين والهند

سيجد المستهلكون في الولايات المتحدة قريباً أن تجربة التسوق الخاصة بهم قد أصبحت أكثر اختلافاً مما يعتقدون بفضل التكنولوجيا.

بقلم


money

جوديث ماكينا، رئيسة شركة وول مارت العالمية والرئيسة التنفيذية (مصدر الصورة: فورتشن العربية)

يمكن أن يشعرك انتشار تطبيقات التوصيل في اليوم نفسه، والعملات المشفرة، وغيرها من الابتكارات التقنية العصرية كما لو أن التسوق يُعاد تشكيله بالكامل بواسطة التكنولوجيا الرقمية.

ولكن وفقاً لرئيسة شركة وول مارت العالمية (Walmart International) والرئيسة التنفيذية، جوديث ماكينا، سيجد المستهلكون في الولايات المتحدة قريباً أن تجربة التسوق الخاصة بهم قد أصبحت أكثر اختلافاً مما يعتقدون بفضل التكنولوجيا. ولأخذ لمحة عما سنشهده في المستقبل، فكّر في التسوق في الهند والصين.

وقالت ماكينا في قمة أكثر النساء نفوذاً (Most Powerful Women) التي نظّمتها فورتشن (Fortune) في لاغونا نيغيل بولاية كاليفورنيا هذا الأسبوع: "ربما تمتلك الصين أكبر منظومة رقمية من أي دولة أخرى، لقد تعلمنا الكثير من سوقنا في الصين".

وأكّدت ماكينا أن الصين هي الدولة الأكثر تقدماً من حيث استخدام المستهلكين أدوات التسوق الرقمية، وأن الولايات المتحدة ستتبع مسار الصين لاعتماد التجارة الإلكترونية خياراً افتراضياً لسلع مثل البقالة.

على سبيل المثال، سيطرت شركة علي بابا (Alibaba) الصينية للتسوق عبر الإنترنت على مشهد التجارة الإلكترونية من خلال تقديم تجربة بيع بالتجزئة عبر الإنترنت مماثلة لتلك التي توفّرها شركة أمازون.

وفي عام 2016، صاغ مؤسس شركة علي بابا، جاك ما، مصطلح "البيع بالتجزئة الجديد" (New Retail) لوصف دمج أدوات التسوق عبر الإنترنت مع التسوق الشخصي، بحيث تصبح عمليات طلب السلع والدفع وحتى التصنيع كلها من اختصاص الشركة نفسها.

وافتتحت شركة علي بابا 300 محل بقالة في 27 مدينة صينية منذ عام 2016، ولجأت كل من شركة وول مارت وشركة أمازون حالياً لغزو قطاع تجارة البقالة لخلق تجربة "بيع بالتجزئة جديد" مماثلة لعملائهم.

ومن المتوقّع أيضاً أن تأخذ تطبيقات الدفع الرقمية التي تسمح للمستخدمين بالدفع بواسطة هواتفهم لقاء المشتريات جزءاً أكبر بكثير ضمن تجربة التسوق، وأشارت ماكينا إلى تطبيق فون بي (PhonePe)، وهو تطبيق مشهور في الهند يتيح للمستخدمين الدفع في المتاجر باستخدام التطبيق وإرسال أموال إلى أشخاص آخرين، ويعالج التطبيق نحو 3.10 مليارات معاملة شهرياً في الهند وفقاً لماكينا. كما أصبح تطبيق المراسلة الفورية الصيني وي تشات (WeChat) أكبر تطبيق هواتف محمولة في العالم مع أكثر من مليار مستخدم. ومع ذلك، فإن هذا التطبيق ليس مجرد أداة مراسلة، حيث تطوّر ليصبح تطبيق دفع رقمي يتيح للمستخدمين شراء البضائع على المنصة نفسها.

أما شركة وول مارت، فقد أطلقت تطبيق الدفع الرقمي الخاص بها في الولايات المتحدة باسم وول مارت باي (Walmart Pay)، وقالت ماكينا عن الدفع الرقمي: "إن تبنّي الطريقة الرقمية في وسائل الدفع هي طريقة آمنة وسهلة وتوفر كافة الخدمات في مكان واحد، وكل هذه الخدمات متوفرة على هاتفك المحمول".

وبينما نمت أعمال توصيل البقالة في الولايات المتحدة في أثناء الجائحة، قالت ماكينا إن جميع المؤشرات تشير إلى قبول أكبر بين المستهلكين لمثل هذه الخدمات في المستقبل، وأوضحت: "يريد العملاء أسعاراً معقولة، وجودة مميزة، لكن الأهم أنهم يرغبون بالحصول على السلع المختلفة في أي وقت يريدونه".

واكتسبت ماكينا خبرة مهمة في مجال التوازن الاستراتيجي بين النمو العالمي والتركيز المحلي خلال فترة عملها التي استمرت أكثر من عقدين في شركة وول مارت.

وإن وصول المستهلكين إلى مجموعة واسعة من الأدوات والخدمات الرقمية أمر أساسي، إذ يتيح الإنترنت للشركات خدمة العملاء من أي مكان في العالم، لكن ماكينا شددت على أن الشركات ما تزال بحاجة إلى اتباع نهج محلي مع عملائها المختلفين، وأوضحت: "الطريقة التي نفكر بها في الأسواق المحلية مقابل العالمية هي أنك كلما كنت أقرب إلى العميل، اكتسبت طابعاً محلياً أكثر، وهذا هو المجال الذي عليك تركيز اهتمامك فيه".


image
image