المحتوى محمي
أخبار

5 من أغرب وأروع التقنيات في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2022

شهد المعرض في السنوات السابقة عرض العديد من الأدوات بدءاً من الشوكات الذكية التي تراقب مدى سرعة تناولك الطعام إلى صندوق فضلات الحيوانات الأليفة الذي يعمل بتقنية 'إنترنت الأشياء'.

بقلم


money

(مصدر الصورة: Tayfun Coskun - Anadolu Agency - Getty Images)

تعد الأدوات التكنولوجية الغريبة جزءاً روتينياً من 'معرض الإلكترونيات الاستهلاكية' (CES)، وهو المؤتمر التكنولوجي السنوي الذي عُقِد مؤخراً في لاس فيغاس.

قبل عشر سنوات، ألقى زوّار المعرض نظرة على جهاز 'آي بوتي' (iPotty)، وهو جهاز للتدريب على استخدام المرحاض للأطفال يحمل جهاز 'آيباد' (iPad) متصلاً به. ومنذ ذلك الحين، رأى حضور المؤتمر العديد من الأدوات بدءاً من الشوكات الذكية التي تراقب مدى سرعة تناولك الطعام إلى صندوق فضلات الحيوانات الأليفة الذي يعمل بتقنية 'إنترنت الأشياء' (Internet of Things) (لسببٍ ما، تعد تكنولوجيا المراحيض أمراً مهماً في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية) إلى الزلاجات الدوارة المزوّدة بمحركات التي تصل سرعتها إلى 10 أميال في الساعة.

وهذا العام ليس استثناءً، على الرغم من أن بعض الأدوات الأكثر غرابة كانت أيضاً من أروعها، إليكم ما يلفت الأنظار منها.

سيارة 'بي إم دبليو' (BMW) المتغيّرة اللون

تبدو هذه السيارة وكأنها سيارة سيقودها أحد الأشرار في أفلام 'جيمس بوند' (James Bond)، لكن سيارة 'بي إم دبليو' التي تجذب الأنظار حقيقية، حتى لو لم تكن متاحة للمستهلكين في الوقت الحالي (ولن تكون متاحة في أي وقت قريباً).

إذ ابتكرت الشركة سطح سيارة قادر على تغيير لونه في لحظة بمساعدة حقل إلكتروني، وذلك باستخدام الحبر الإلكتروني (e-ink)، وهو نفس التقنية التي يعمل بها قارئ 'كيندل' (Kindle) للكتب الإلكترونية من شركة 'أمازون'.

حالياً، تضم لوحة الألوان فقط الأسود والأبيض والرمادي، ولكن حتى هذه القائمة المحدودة قد تكون مفيدة. تعكس الألوان الفاتحة على سبيل المثال، الحرارة والضوء أكثر من الألوان الداكنة، ما قد يؤثر على الراحة داخل السيارة. هل هذه السيارة قابلة للاستخدام؟ هل هي عملية؟ من يعرف؟! لكنها بالتأكيد غريبة (ورائعة) رغم ذلك.

روبوت 'أماغامي هام هام' (Amagami Ham Ham)

لسنا متأكدين من الذي فكّر أن روبوتاً بحجم ثمانية إنشات يقضم إصبعك سيكون منتجاً جيداً أو قابلاً للبيع، لكنه بالتأكيد منتج غريب. يمكن للمشترين الاختيار بين روبوت قط أو كلب، وكلاهما يعتمدان على شخصيات من سلسلة دمى 'نيمو نيمو' (Nemu Nemu).

ضع إصبعك في فم الروبوت وسوف يقضمها برفق، اللدغات اللطيفة - هناك 24 نوعاً مختلفاً منها - قائمة على 'خوارزميات آتش أيه إم' (HAMgorithms) (نعم، هذا ما يسمّونها به)، وهي مصممة لخلق إحساس طفل أو حيوان أليف يعض إصبعك بلطف، ولم يحدد المصنّعون سعره بعد.

فرشاة 'فاستيش واي' (Fasteesh Y-Brush)

تبدو معظم فرش الأسنان متشابهة إلى حد كبير، لكن 'الفرشاة واي' مختلفة، فهي تشبه قالب الأسنان، مع قاعدة كبيرة مرفقة. بعد قضم الفرشاة، يجب الضغط على زر حتى يبدأ تنظيف جميع الأسنان مرة واحدة لمدة عشر ثوانٍ. ويُقال إن الجهاز يحتوي على 35,000 شعيرة تزيل البلاك وتنعش الأنفاس. ومع ذلك فإن هذا المنتج المريح ليس رخيصاً، إذ يبلغ سعر الجهاز 147 دولاراً.

كاميرا 'برافيا' من 'سوني' (Sony Bravia Cam)

بالتأكيد لا يوجد شيء غريب فعلياً بشأن كاميرا مضمّنة في التلفزيون أو التي يتم توصيلها بالتلفزيون في هذه الأيام. يعتبر استخدام الكاميرا لمكالمات الفيديو أمراً شائعاً، ومع ذلك، فإن كاميرا 'برافيا' من شركة 'سوني' توفر ميزات إضافية.

تتيح هذه الكاميرا المستقلة التحكم في التلفزيون باستخدام الإيماءات والأغرب أنها تستخدم حساسات (مستشعرات) القرب لتحديد ما إذا كان شخص ما يجلس بالقرب من التلفزيون.

تحد هذه التكنولوجيا من حاجة الأهل إلى مجادلة  أطفالهم بشأن الابتعاد عن التلفزيون في أثناء المشاهدة، إذ تعمل على تعتيم الشاشة عندما يكون شخص ما قريباً جداً من التلفزيون. وإذا اُستخدِمَت مع تلفزيون 'برافيا'، فإن الكاميرا ستعمل على تعتيم التلفزيون لتوفير الطاقة عند مغادرتك الغرفة، ولكن لم يُكشَف عن سعر هذه الكاميرا.

جهاز 'كولورسونيك' من 'لوريال'

صبغ شعرك في المنزل هو أمر فوضوي ومعقد في بعض الأحيان، ولكن شركة 'لوريال' تتطلع إلى تبسيط العملية باستخدام جهاز 'كولورسونيك' (Colorsonic). يشبه هذا الجهاز إلى حد كبير العديد من معدّات العناية بالشعر، ويُغطَّى النصف العلوي بشعيرات ويحوي الجزء السفلي خرطوشة لوضع صبغة الشعر.

بعد الضغط على الزر، تتحرك الشعيرات للخلف وللأمام بمعدّل 300 مرة في الدقيقة في أثناء التفريش لنشر الصبغة بالتساوي. من الناحية النظرية، سيكون من الممكن تشغيله، وتمشيط الشعر، والحصول على لون الشعر المطلوب بغضون دقائق. تخطط الشركة لإطلاق المنتج في نهاية العام الحالي أو أوائل عام 2023، ولم يُحدّد السعر بعد.


image
image