المحتوى محمي
المحتوى محمي
مالية ومصارف

هل ستتخلف روسيا عن سداد ديونها الخارجية؟

يُذكَر أن روسيا لم تتخلف عن سداد ديونها الخارجية منذ الثورة البلشفية عام 1917، عندما ظهر الاتحاد السوفيتي.

بقلم


money

(مصدر الصورة: Natalia Kolesnkova - AFP - Getty Images)

إذا صدقت التوقعات الحديثة لوكالة التصنيف الائتماني "ستاندرد آند بورز" (Standard & Poor's) للدولة المنبوذة، فقد تتخلف روسيا عن سداد الديون الخارجية لأول مرة منذ أكثر من قرن.

وقد خفّضت الوكالة تصنيف الدولة إلى حالة "التخلف الانتقائي عن السداد" يوم الجمعة الماضي بعدما حسمت روسيا أمرها لتسديد ديونها الخارجية بالروبل بدلاً من الدولار، وفقاً لمصادر إخبارية متعددة.

وحسبما أفادت وكالة "أسوشيتد برس" نقلاً عن متحدث باسم وكالة "ستاندرد آند بورز"، استند القرار جزئياً إلى توقَُع أن تواجه روسيا عقوبات إضافية بسبب غزوها لأوكرانيا في الأسابيع المقبلة. ويصدر تصنيف "التخلف الانتقائي عن السداد" عندما تتخلف إحدى الدول عن سداد دفعة معينة، ولكنها تسدد دفعات أخرى بالوقت المطلوب.

وقالت وزارة المالية الروسية يوم الأربعاء إنها حاولت دفع 649 مليون دولار إلى بنك أميركي لم تحدده، لكنه ورد سابقاً أنه بنك "جيه بي مورغان تشيس" (JPMorgan Chase)، وقالت الوزارة، بحسب المصدر الإخباري، إن العقوبات المشددة حالت دون سداد الدفعة، لذلك جرى الدفع بالروبل.

ويُذكَر أن روسيا لم تتخلف عن سداد ديونها الخارجية منذ الثورة البلشفية عام 1917، عندما ظهر الاتحاد السوفيتي، وقد تخلّفت روسيا عن سداد ديونها المحلية و ليس الخارجية في أواخر التسعينيات بعد زوال الاتحاد السوفيتي، لكنها سددت ديونها الخارجية.


image
image