المحتوى محمي
حكومي

المبادرات تتزايد لتسريع التحول الرقمي في القطاع الحكومي

يلزم السوق في المنطقة مواكبة مواكبة التطور العالمي فيما يتعلق ببعض التقنيات وهو ما يبدو أن حكومات المنطقة تسعى لدعمه.

بقلم


money

(مصدر الصورة: فورتشن العربية)

تبدي السعودية اهتماماً كبيراً ومتسارعاً بالتحول الرقمي كأمر حيوي لتحسين النشاط الصناعي وجذب الاستثمار وتنويع الاقتصاد، ويبدو أن هذا قد ساهم في تحسين وضع المملكة خلال مرحلة التعافي من تبعات جائحة كورونا والعودة إلى الحياة الطبيعية، بحسب ما كشف التقرير الصادر عن شركة "آي. دي. سي"، الذي يتوقع استمرار هذا الاهتمام في إطار رؤية المملكة 2030.

ويقول حمزة نقشبندي، المدير الإقليمي لشركة "آي. دي. سي" في السعودية والبحرين، "إن الحكومة السعودية ركزت على التحول الرقمي على مدى الأعوام الأخيرة، مما وضع المملكة في موقع جيد لمرحلة التعافي من تبعات جائحة كورونا والعودة إلى الحياة الطبيعية". كما يتوقع تواصل التركيز على التحوّل الرقمي مع السعي لجذب الاستثمارات وتحسين ثقة المواطن وتلبية متطلبات التطور الاقتصادي المتسارع.

اهتمام الرياض بالتحول الرقمي شمل الإعلان عن إطلاق هيئة الحكومة الرقمية في مارس الماضي، وهو اهتمام ملحوظ أيضاً بشكل واضح  في العديد من عواصم المنطقة، حيث اختتم مؤخراً معرض ومؤتمر القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (CairoICT)، الذي احتفل كذلك بعامه الخامس والعشرين، مع التركيز على "التحدي الرقمي" الذي تواجهه المنطقة والعالم وكذلك التحديات التي يواجهها صناع التكنولوجيا الرقمية. كما ناقش المؤتمر توسع إنترنت الأشياء في مختلف الصناعات وما يواجه تبنيها من صعوبات تؤدي إلى إبطاء تبنيها، وهو ما يذكرنا بتقرير شركة الأمن الرقمي "بالو ألتو نتوركس" الذي لفت إلى أن 91% من مسؤولي تكنولوجيا المعلومات في الإمارات والسعودية يعتقدون أن آلية عمل مؤسساتهم تجاه إنترنت الأشياء تحتاج للمزيد من التحسين والتطوير.

إذ يلزم السوق مواكبة التطور العالمي فيما يتعلق بتقنيات مثل إنترنت الأشياء والجيل الخامس من الاتصالات والبلوكتشين، وهو ما يبدو أن حكومات المنطقة تسعى لدعمه مع إمكانية تقديم نموذج قيادي في القطاع الحكومي يظهر أهمية التحول الرقمي وأنه يتخطى استبدال الأوراق بالبيانات المسجلة على السحابة الإلكترونية ليشمل الاحتفاء بالابتكار وتشجيع التطوير المستمر والبحث عن الكفاءة وخلق سبل واضحة للتواصل مع قطاع الأعمال لضمان التفاعل مع السوق بشكل مستمر وديناميكي لا يخلو بالطبع من شراكات حقيقة بين القطاعين العام والخاص.

وتعمل مصر حالياً على تسريع التحول الرقمي في القطاع الحكومي، حيث يقول وزير الاتصالات عمرو طلعت إن مصر تستهدف رقمنة كافة الخدمات الحكومية بنهاية عام 2023 ولذلك تم إطلاق 60 خدمة على منصة مصر الرقمية، كما ينتظر أن يساهم انتقال الوزارات والهيئات إلى العاصمة الإدارية الجديدة لاستخدام البنية التحتية الرقمية الحديثة، بما يساهم في تحسين أداء الحكومة الإلكترونية.

كان مؤشر البنك الدولي في تقرير (GovTech) الذي يرصد حالة التحول الرقمي في القطاع العام حول العالم في 2021، قد كشف تصدر الإمارات عربياً على هذا المضمار، باعتبارها الدولة الوحيدة في المنطقة، بجانب إسرائيل وتركيا، التي حصلت على أعلى تصنيف في رقمنة القطاع الحكومي، فيما جاءت مصر والسعودية والبحرين والأردن وعمان وقطر والمغرب في التصنيف الثاني مع تركيز عال على التكنولوجيا الحكومية.


image
image