المحتوى محمي
المحتوى محمي
مالية ومصارف

جيه بي مورغان: العملات المشفرة تفقد شعبيتها

كان بنك جيه بي مورغان واحداً من أوائل البنوك التي دخلت مجال العملات المشفرة، وما يزال البنك واثقاً بالعملات المشفرة على الرغم من انخفاض شعبيتها وأسعارها مؤخراً. 

بقلم


money

(مصدر الصورة: Chris Ratcliffe- Bloomberg- Getty Images)

يقول الرئيس العالمي للمدفوعات في بنك جيه بي مورغان تشيش (JPMorgan Chase)، تاكيس جورجاكوبولوس، إن العملات المشفرة لها "حالات استخدام محددة"، وإن الطلب على العملات المشفرة بصفتها وسيلة دفع قد شهد انخفاضاً حاداً في الأشهر الستة الماضية.
 
وقال جورجاكوبولوس في مقابلة مع شبكة بلومبرغ (Bloomberg) يوم الثلاثاء الماضي إنه بينما لا يزال البنك يستقبل العملاء الذين يرغبون في استخدام العملات المشفرة وسيلةً للدفع، فإنه لا يتحمل أي مخاطر رئيسية أخرى لأن هذه العملات تفقد شعبيتها. واختتم حديثه قائلاً: "عندما يتعلق الأمر باعتبار العملات المشفرة وسيلة للدفع، يمكننا القول إننا شهدنا انخفاضاً في الطلب على ذلك من عملائنا خلال الأشهر الستة الماضية".
 
رهان مستمر على قطاع التشفير
كان بنك جيه بي مورغان واحداً من أوائل البنوك التي دخلت مجال العملات المشفرة، وما يزال البنك واثقاً بالعملات المشفرة على الرغم من انخفاض شعبيتها وأسعارها مؤخراً. وانتهز جورجاكوبولوس فرصة انخفاض شعبية تلك الأصول الرمزية مؤخراً ليتكلّم عن مزايا العملات الرقمية. وقال جورجاكوبولوس: "تتمتع تكنولوجيا البلوك تشين (سلاسل الكتل) في الحقيقة ببعض المزايا الرائعة، مثل حقيقة أنه يمكن للمستخدمين تبادل المعلومات من خلالها دون وسيط مركزي، بالإضافة إلى جوانب الأمن والخصوصية وما إلى ذلك".
 
ويرى بنك جيه بي مورغان أيضاً أن مجال الألعاب هو الآخر يتصف بإمكانية نمو، حيث ازداد "التقاطع بين العالم الحقيقي والعالم الافتراضي وعالم التشفير" في كل من الألعاب التقليدية والميتافيرس.
 
ولكن مع الانهيار الأخير في أسعار العملات المشفرة، والذي لا يبدو أنه سينتهي قريباً، فمن غير الواضح متى ستعود شعبية العملة المشفرة إلى حالها، حيث شهدت أكبر تراجع مُسجّل في السوق هذا العام، وخسرت أكثر من تريليوني دولار من قيمتها السوقية في أقل من عام، كما وصلت شركات الأصول الرقمية رفيعة المستوى مثل تيرا فورم لابز (Terraform labs) وثري آرو كابيتال (Three Arrow Capital) إلى الإفلاس، وانخفض سعر العملة المشفرة الأشهر، البيتكوين، من قيمة تتجاوز 65,000 دولار في نوفمبر/تشرين الثاني 2021 إلى أقل من 20,000 دولار حالياً.  
 
إذاً ما هو وضع وسائل الدفع البديلة الأخرى؟
لم يصرّح جورجاكوبولوس عن أي تنبؤات بشأن الرموز الرقمية الأخرى مثل العملات الرقمية الصادرة عن المصارف المركزية (CBDCs) لأنّه لا يعرف سوى القليل عن كيفية عمل هذه العملات.
 
وقال جورجاكوبولوس في إشارة إلى اليوان الرقمي الصيني الذي يخضع للاختبار منذ عام 2020 وهو من أكثر العملات تقدماً في أي اقتصاد كبير ولكنه يواجه تدقيقاً وانتقاداً في الخارج بشأن احتمال التتبع: "لم نتعامل مع هذه العملة بعد ولم تتوضح القواعد الخاصة بكيفية أدائها إلا في الصين غالباً".
 
ويقول جورجاكوبولوس إن بنك جيه بي مورغان يعتقد أن شبكات البلوك تشين والعملات الرقمية المستخدمة بصفة خيارات دفع بديلة، لها بعض المزايا المتأصلة ولكنها تواجه أيضاً بعض العقبات الرئيسية. ويلاحظ جورجاكوبولوس أن "الجانب الأكثر إثارة للعملات الرقمية على شبكات البلوك تشين هو القدرة على نقل المعلومات والقيمة في الوقت نفسه وبصورة فورية دون أي قيود كالمفروضة على أنظمة الدفع التقليدية"، ولهذا السبب يستثمر بنك جيه بي مورغان في شبكة بلوك تشين خاصة به ستكون قادرة على احتضان العملات الإلزامية وكذلك العملات المشفرة أو العملات الرقمية الصادرة عن المصارف المركزية في أثناء تطورها مستقبلاً.
 
كما موّل البنك الشركة الناشئة للأصول الرقمية أونيرا (Ownera)، التي تتخذ من لندن مقراً لها، الأسبوع الماضي ضمن الجولة التمويلية أ بقيمة 20 مليون دولار، ويعتقد جورجاكوبولوس أنه قد تكون هناك حاجة إلى وسائل دفع رقمية جديدة مستقبلاً في مجالات مثل إنترنت الأشياء والأجهزة الذكية والتنقل، ولكن في الوقت الحالي ما يزال ذلك بعيد المنال. ويقول: "أعتقد أنه ما يزال أمامنا الكثير لفعله في هذا السياق".

image
image