المحتوى محمي
المحتوى محمي
بيئة العمل

كوين بيس وتويتر تفاجئان المرشحين لوظائف لديهما بإلغاء عروضهم

تلغي أيضاً الشركات العاملة في قطاعات خدمات التأمين وتسويق التجزئة والاستشارات والتوظيف عروض التوظيف.

بقلم


money

(مصدر الصورة: SOPA Images - Getty Images)

صدمت شركتا "كوين بيس" (Coinbase) و"تويتر" في وقت سابق من هذا الشهر، المتقدمين للعمل بإلغاء عروضهم، الأمر الذي وضع بعض المرشحين في وضع حرج بعد أن تركوا وظائفهم السابقة، ولسوء الحظ، فإن عدد الشركات التي تحذو حذوهما آخذ في الازدياد.

تلاحظ صحيفة "وول ستريت جورنال" أن الشركات في قطاعات خدمات التأمين وتسويق التجزئة والاستشارات والتوظيف تلغي عروض التوظيف أيضاً.

وأعلنت شركات أخرى، مثل "نتفليكس"، و"بيلوتون" (Peloton)، و"أوبر"، و"فيسبوك"، عن تسريح الموظفين أو خطط لتقليل عدد الموظفين الجدد. يأتي التردد في التوظيف في ظل سوق العمل الإجمالي الذي ما زال قوياً للغاية مع معدل بطالة يبلغ 3.6% فقط، وهذا قريب من أفضل نقطة للسوق في السنوات الخمسين الماضية.

ومع ذلك، فإن مخاوف التضخم تجعل الشركات أكثر حرصاً على ميزانياتها، وهذا وضع بعض الأشخاص ممن هم على وشك البدء في وظائف جديدة في مرمى النيران. يقول المحللون إنه لا يوجد عدد هائل من عروض العمل الملغاة في السوق،

ولكن نظراً لأن هذه الممارسة لم تحدث من قبل، فإن العروض التي نسمع عنها تبدو كثيرة. ومع ذلك، هذا لا يمثل عزاءً للأشخاص الذين تركوا وظائفهم (أو رفضوا عروضاً أخرى) ترقباً لبدء عمل جديد وقبلوا العرض بالفعل.

وقال أحد المتقدمين للعمل، وكان من المقرر أن ينضم إلى شركة "كوين بيس" هذا الصيف وطلب عدم ذكر اسمه بسبب مخاوف بشأن التأثير على فرص العمل المستقبلية، لـ "فورتشن" (Fortune): "لقد صدمني إلغاء عرض العمل الخاص بي فقد تركت وظيفة لم يكن مطلوباً مني تركها، ولا أعرف ما الذي يفترض أن أفعله الآن".


الوسوم :   تويتر ،  فيسبوك ،  نتفليكس ،  أوبر
image
image